الأسرى للدراسات يصدر دراسة عن وسائل التعذيب النفسي والجسدي بحق الأسرى فى السجون للباحث الدكتور  حمدونة

د. رأفت حمدونة

 

أصدر مركز الأسرى للدراسات اليوم بالتزامن مع اليوم العالمى لمناهضة التعذيب والذى يصادف اليوم فى السادس والعشرين من يونيو / حزيران من كل عام

دراسة بعنوان ( وسائل التعذيب النفسي والجسدي بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين فى السجون والمعتقلات الاسرائيلية ) للباحث المختص فى قضايا الأسرى الأسير المحرر الدكتور رأفت حمدونة

 

وتضمنت الدراسة أشكال ممارسة التعذيب النفسى والجسدى على الأسرى ( المباشر وغير المباشر )، الأمر المخالف للاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولى الانسانى ، الذى يؤكد على تجريم مرتكبى التعذيب وملاحقة أى جهة تمارسه وفقاً لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة التى اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1984م .

 

وطالب المختص في قضايا الأسرى الأسير المحرر الدكتور رأفت حمدونة اليوم الأحد بالتزامن مع اليوم العالمى لمناهضة التعذيب والذى يصادف اليوم فى السادس والعشرين من يونيو / حزيران من كل عام المؤسسات الحقوقية بملاحقة سلطات الاحتلال ومحاكمة مرتكبى جرائم التعذيب بشقيه النفسى والجسدى وفق اجماع مؤسسات حقوق الإنسان ، وطالب بتفعيل توصياتهم والضغط على الاحتلال الاسرائيلى والزامه بوقف الارهاب على المعتقلين ، وتطبيق الاتفاقيات والمواثيق الدولية وفق المبادئ والقواعد العملية في معاملة الأسرى .

 

طالع الدراسة على الرابط التالى :

نداء فلسطين