«الديمقراطية» تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسيرة المُسنة سعدية فرج الله

 

«الديمقراطية» تحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسيرة المُسنة سعدية فرج الله وتدعو لإنقاذ الأسرى والأسيرات من سياسة القتل البطيء والمتعمد

 

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم السبت، الأسيرة المُسنة سعدية مطر فرج الله التي استشهدت في سجن «الدامون». وتوجهت بخالص التعازي إلى ذويها وعائلتها والحركة الوطنية الأسيرة وشعبنا الفلسطيني.

وأكدت الجبهة أن قتل الأسيرة المُسنة سعدية فرج الله، جريمة جديدة تُضاف إلى سجل جرائم الاحتلال الإسرائيلية المتواصلة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني بما فيهم الأسرى، ما يرفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 230 شهيداً.

وحملت الجبهة حكومة الاحتلال وإدارة السجون الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن جريمة قتل الأسيرة فرج الله، داعية إلى إنقاذ الأسرى والأسيرات من براثن وزنازين ومعتقلات الاحتلال الذين يواجهون سياسة القتل البطيء والمتعمد.

وحذرت الجبهة من استمرار سياسة القتل البطيء والمتعمد بحق الأسرى جراء التعذيب والإهمال الطبي الممنهج. داعية لتدويل قضية الأسرى ومتابعة ملف الجرائم الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية ليلقى مجرمي الحرب الإسرائيليين العقاب على جرائمهم المتواصلة بحق شعبنا.

وطالبت الجبهة المنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية ومجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة بالتوقف عن سياسة ازدواجية المعايير ووقف سياسة القتل والإعدامات بدم بارد لأبناء شعبنا وأسرانا والإطلاع على معاناة الأسرى في سجون الاحتلال والإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال■

نداء فلسطين