هنية: آن الأوان لحسم الصراع التاريخي مع الاحتلال الإسرائيلي

 

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الخميس، "إنّ القدس اليوم في خطر حقيقي، وعلينا اليوم وضع الرؤية والخطة المتكاملة من أجل ليس فقد التصدي لمخططات الاحتلال في القدس بل من أجل تحرير القدس والأقصى".

 

وأضاف هنية، في كملةٍ له خلال حفل افتتاح مؤتمر رواد بيت المقدس الثاني عشر المقام في إسطنبول: "آن الأوان لحسم الصراع التاريخي مع الاحتلال الإسرائيلي".

 

وتابع: "إنّ القدس هي محور الصراع ومفجرة الثورات والانتفاضات على مدار 100 عام منذ ثورة البراق وحتى الشهيد فادي أبو شخيدم"، مؤكّداً على أنّ المقاومة هي خيار حماس الاستراتيجي .

 

وتابع: "إنّ المقاومة الفلسطينية بخير ، وهي مستمرة في تراكم القوة وبناء الصرح وامتلاك الوسائل والقدرات"، داعياً إلى ضرورة دعم المقاومة الى جانب الدعم السياسي والمالي وبكل الوسائل الممكنة .

 

وأكمل هنية: "نريد تشابك وترابط الجبهات في مواجهة الاحتلال من أجل تحرير القدس والاقصى"، موضحاً أنّ الأمة العربية والإسلامية لم تتخلى عن فلسطين والقدس ، ولكنها اليوم بحاجه ماسة الى بناء الجبهة الموحدة لكي نقفز على الاحتلال".

 

وبشأن التطبيع، قال هنية: "يجب أنّ يكون لدينا خطة متكاملة لإسقاط التطبيع الذي أخذ صفة التحالفات العسكرية والأمنية مع بعض الحكومة العربية".

واختتم هنية، حديثه بالقول: "للأسف البعض هو الذي يركض وراء "إسرائيل" للتطبيع معها ، ونحن نقول أنّ التطبيع سيزيد هذه الحكومة ضعفاً ولم يزيد الاحتلال قوة".

نداء فلسطين