القذافي يعود من جديد لانتخابات الرئاسة الليبية

 

قضت محكمة في جنوب ليبيا، الخميس، بعودة سيف الإسلام، نجل الزعيم الراحل معمر القذافي، إلى سباق انتخابات الرئاسة.


وأفادت وسائل إعلام ليبية بـأن محكمة سبها - جنوبي البلاد- قد قضت بعودة سيف الإسلام القذافي إلى السباق الرئاسي، وذلك بعد أيام من استبعاده من قبل مفوضية الانتخابات.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا قد استبعدت سيف الإسلام من قائمة المرشحين لانتخابات الرئاسة، وذلك بسبب "مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة".

وقالت المفوضية إن سيف الإسلام استبعد من السباق الانتخابي بسبب مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة، مشيرة إلى "عدم انطباق المادة 10 البند 7، والمادة 17 البند 5".

وينص البند السابع من المادة العاشرة في قانون انتخاب رئيس الدولة على "ألا يكون محكوما عليه نهائيا في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة".

أما البند الخامس من المادة 17، فيدعو طالب الترشح إلى تقديم "شهادة الخلو من السوابق".

وسيف الإسلام القذافي مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية". كما أن محكمة في طرابلس حكمت عليه بالإعدام غيابيا عام 2015، بتهمة ارتكاب جرائم حرب أثناء احتجاجات 2011.

وفي سياق العودة للسباق الرئاسي، أصدرت محكمة استئناف طرابلس، الأربعاء، حكما لصالح عبد الحميد الدبيبة، رئيس الوزراء، ورفضت طعنين بحقه وأعادته إلى قائمة مرشحي الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن انتخابات الرئاسة ينتظر أن تجرى يوم 24 من شهر ديسمبر المقبل، ويتوقع أن تحظى باهتمام محلي ودولي كبير.

 

نداء فلسطين