«الديمقراطية» تشيد بنهوض الحركة الشعبية في مواجهة اقتحامات الاحتلال للمدن والقرى الفلسطينية

 

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، الشاب جميل الكيال الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية في محافظة نابلس بالضفة الفلسطينية.

 

ودعت الجبهة في بيان صحفي صدر عنها اليوم الاثنين، جماهير شعبنا في مدينة نابلس إلى المشاركة في تشييع الشهيد الكيال وفي بيت العزاء، مؤكدةً أن دماء الشهيد الكيال وكافة الشهداء لن تذهب هدراً، وأن الوفاء لذكراهم ستشكل عاملاً رئيسياً من عوامل التعبئة الوطنية لصفوف المناضلين والتزامهم بقضايا شعبهم حتى كنس الاحتلال والاستيطان والفوز الأكيد بحق  تقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وإنجاز الحرية والعودة.

 

وشددت الجبهة أن تصدي أبناء شعبنا لقوات الاحتلال أثناء اقتحامها مخيم العين والبلدة القديمة في محافظة نابلس، يؤكد نهوض الحركة الشعبية في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة في مواجهة تغول سلطات الاحتلال في قمع أبناء شعبنا وتنكيلها بهم واعتقال المئات من المواطنين واقتحامها للمدن والبلدات والقرى إلى جانب الإعدامات بدم بارد للمواطنين.

 

ودعت الجبهة الفصائل الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني لرفع جهوزيتها وتطوير أشكال التنسيق اليومي الميداني والتعبئة الوطنية وصولاً لتشكيل لجان حراسة شعبية في مختلف المدن والقرى والمخيمات لصد اقتحامات قوات الاحتلال الإسرائيلي وانفلات عصابات المستوطنين واعتداءاتهم على أبناء شعبنا وممتلكاتهم.

 

وختمت الجبهة بيانها بدعوة قيادة السلطة الفلسطينية لتوفير الغطاء السياسي للحركة الشعبية لاستنهاض المقاومة الشعبية بكل أشكالها المتاحة وصولاً إلى الانتفاضة الشاملة وعلى طريق العصيان الوطني حتى دحر الاحتلال الإسرائيلي وكنس قطعان المستوطنين .

نداء فلسطين