عشرات الالاف يشاركون في مسيرة الاحتفال بانطلاقة الشعبية بغزة

 

شارك عشرات الالاف من انصار وأعضاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مسيرة جماهيرية حاشدة في الذكرى الرابعة والخمسين للجبهة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من ميدان السرايا وسط مدينة غزة نحو مقر الصليب الاحمر غرب المدينة حاملين اعلام الجبهة وصور قادتها وشهداءها بمشاركة ممثلين عن الفصائل الفلسطينية.

وأكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة خلال المسيرة المركزيّة في غزّة بمُناسبة ذكرى الانطلاقة الـ" 54 "، انه لا مفاوضات ولا تفاهمات ولا تسويات ولا تسهيلات اقتصادية مقابل أمن اسرائيل، مشيراً الى انه لا صوت يعلو فوق صوت المقاومة في مواجهة المحتل ومخططاته التصفوية.

وشدد مزهر على ان إعادة الإعمار غير خاضع للابتزاز أو لتجريد شعبنا من منجزات انتزعتها بنادق مقاوميه، فهذا الحق ثابت سيقاتل شعبنا لانتزاعه ، موضحاً انه واهمٌ من يعتقد بأن الجبهة ستبقى مكتوفة الأيدي أمام الاستهداف وحرب الاقتلاع التي تُمارس بحق الجبهة وكوادرها وأهلنا في الضفة.

وأوضح ان التطبيع والتحالف السياسي والأمني والاقتصادي مع الاحتلال يُشكّل عدواناً أمنياً على شعوب تلك الدول أولاً، وعدواناً علينا وعلى العمق العربي للقضية الفلسطينية ثانياً.

وتابع مزهر" إننا على ثقة بأن الأمة العربية حاضرة في الدفاع عن فلسطين وشراكة شعبها في ميادين المواجهة. وما جرى في معركة سيف القدس ليس ببعيد وما زال حاضراً في وجدان كل الاحرار من أمتنا العربية والعالم".

 

نداء فلسطين