شباب النضال قرار فرق مغربية واماراتية اقامة مباريات ودية مع فرق الاحتلال وقاحة وتمادي في التطبيع  

 
دعت لمقاطعتها وحرمانها من البطولات العربية
 
 
رام الله/ اعتبر اتحاد شباب النضال الفلسطيني الذراع الشبابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار فرق رياضية إماراتية ومغربية خوض مباريات ودية مع نظيرتها من دولة الاحتلال، وقاحة سياسية وتماديا في التطبيع وتحديا
 لقرارات الجامعة العربية إزاء "التطبيع الرياضي مع دولة الاحتلال".
وتابع الاتحاد هذه المشاركات طعنه للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وأن تلك الفرق الرياضية في دولة الاحتلال ما هي إلا امتداد للعنصرية والفاشية الصهيونية
 التي تقتل أطفال وشباب فلسطين بدم بارد.
وأضاف الاتحاد في الوقت الذي يمنع الاحتلال الفرق الفلسطينية الرياضية من السفر ويقوم باقتحام الأندية الفلسطينية واعتقال الرياضيين الفلسطينين ، تستقبل فرق الاتحادات الرياضية الاماراتية والمغربية الاحتلال بكل وقاحة سياسية واستهتار بمشاعر شعبنا الفلسطيني في صورة تبعث على الاشمئزاز.
ودعا اتحاد شباب النضال مجلس وزراء الشباب العرب إلى تنفيذ قراراته وفرض العقوبات على من يخترق قرارات الجامعة العربية (الرافضة) إزاء التطبيع الرياضي مع دولة الاحتلال، وحرمان تلك الأندية من المشاركة بالبطولات الرياضية العربية.
وطالب الاتحاد جماهير الأندية المطبعة مع الاحتلال إلى الضغط عليها والزامها بقطع تلك العلاقات ووقف هذا التطبيع المخزي والمذل ومصافحة ايدي من تلطخت دمائهم بأيدي أطفال فلسطي.

نداء فلسطين