جاموس وعبر بيان صادر عنه يشجب الموقف التضليلي لمعهد العالم العربي في باريس حول ما يسمى في الابراهيمية

رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين  وعبر بيان صادر عنه يشجب الموقف التضليلي لمعهد العالم العربي في باريس حول ما يسمى في الابراهيمية 

 

الرياض / نداء الوطن  /  اصدر عبد الرحيم جاوس بيانا حول جرائم التطبيع وما يعرف بالابراهيمية استنكر خلاله الدور المشبوه لبعض المطبعين واصحاب الاجندات الخاصة وفيما يلي تنسر الصباح النص الحرفي للبيان ...

بيان شجب وادانه واستنكرار وتنديد

ارفض واشجب واستنكر بشدة الموقف التضليلي الذي عبر عنه معهد العالم العربي في باريس من القضية الفلسطينية ومن الصراع مع الصهيونية العنصرية الإستعمارية ، من خلال دعوته لتبني ما يسمى كذبا وزورا( الإبراهيميه )، التي تمثل تحديا سافرا للدين المسيحي والإسلامي على السواء ، لأجل تنفيذ أغراض استعمارية صهيونية، في مقدمتها تصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة في وطنه فلسطين ، والغير قابلة للتصرف او السقوط بالتقادم ، وضرب كافة أبعادها الوطنية والقومية والإنسانية والتاريخية والقانونية والاجتماعية للرواية و للقضية الفلسطينية..والترويج لسياسات التتبيعِ والتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني.. المفروضة من الإمبريالية الأمريكية والصهيونية المسيحانية.

على المعهد المذكور أن يتراجع عن هذا الموقف المشين و التضليلي والسياسي المخادع و المساند للفكر وللمشروع الإستعماري الإحلالي العنصري للكيان الصهيوني .  

إن مثل هذا الموقف للمعهد العربي في باريس ، يخرج هذا المعهد عن رسالته الثقافية والحضارية التي انشئ واوجد من أجلها ، وهي تقوية الروابط والعلاقات الثقافية والحضارية بين فرنسا والعالم العربي .

على كافة المؤسسات الثقافية والسياسية والحقوقية والاجتماعية العربية والفرنسية ، وعلى كافة المستويات العربية والفرنسية، أن ترفض وتشجب وتدين هذا الموقف المشين والمنحاز والتضليلي من قبل المعهد ، وأن تطالب ادارة المعهد بالتراجع الفوري عنه ، وأن تلتزم بتنفيذ أهدافه السامية التي انشئ لأجلها . 

د. عبدالرحيم جاموس

رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين 

19/12/2021 م

نداء فلسطين