القسام: الإجراءات الهندسية للاحتلال على الحدود لن تحميه

 

أكد القيادي في كتائب القسام أيمن نوفل، أن إجراءات الاحتلال الهندسية على حدود قطاع غزة لن تحميه من ضربات المقاومة وعملياتها النوعية.

وشدد "نوفل" خلال كلمة باسم غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة بغزة اليوم الأربعاء، على أن مراكمة قوة المقاومة ليست لقطاع غزة وحده، بل لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

وقال "إننا وضعنا ملف الأسرى على رأس أولويات الغرفة المشتركة وجميع الفصائل، ونؤكد على وحدة المقاومة من خلال مناورة الركن الشديد".

وأضاف "سيكون للمقاومة كلمتها وتحديداً في موضوع الأسرى، وقد تم اختيار موقع شهداء القسام لإجراء المناورة باعتباره ذات الموقع الذي تدرب فيه منفذو عملية الوهم المتبدد".

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة قد أعلنت الأحد الماضي، عن انطلاق فعاليات التدريب المشترك لفصائل المقاومة (الركن الشديد 2).

وأوضحت الفصائل أن فعاليات (الركن الشديد 2) ستستمر لعدة أيام في مواقع وميادين التدريب بمشاركة كافة فصائل المقاومة الفلسطينية.

وأشارت إلى أن التدريب المشترك سيشهد العديد من الأنشطة التدريبية والفعاليات العسكرية لتبادل الخبرات بين جميع فصائل المقاومة "ولتحقيق التجانس وتوحيد المفاهيم وسرعة تنفيذ المهام بكفاءة واقتدار".

وبينت أن التدريبات ستُختتم بمناورة "الركن الشديد 2" العسكرية المشتركة التي تهدف لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية لفصائل المقاومة لمواجهة مختلف التحديات والتهديدات.

 

نداء فلسطين