النضال الشعبي تبحث آخر المستجدات مع حزب البعث التنظيم الفلسطيني

 
دمشق _رام الله / قام وفد مركزي في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بزيارة الى الأمين العام للقيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي التنظيم الفلسطيني د.محمد قيس وبحث وفد الجبهة الذي ضم  عضو المكتب السياسي مسؤول الساحات العربية جمال خليل، وعضو المكتب السياسي مسؤول الساحة السورية قاسم معتوق اخر مستجدات الوضع السياسي الفلسطيني الراهن والتحديات التي تواجه شعبنا وقضيتنا الوطنية ، وماتواجهه من تحديات من قبل الاحتلال العنصري القائم على تدمير حل الدولتين عبر تعزيز  مشاريع الضم والاستيطان الذي يؤدي الى واقع تصبح فيه "اسرائيل " دولة فصل عنصري على ارض الواقع.
كما اكد اللقاء على أهمية المسار السياسي لعقد دورة المجلس المركزي الفلسطيني لاتخاذ القرارات المناسبة والهامة في ظل تعنت سلطات الاحتلال وتهربها من التزاماتها بقرارات الشرعية الدولية.
مشددين على اهمية انعقاد المجلس المركزي للتوصل الى اتفاق على قاسم مشترك بما يضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية تعمل على توحيد شطري الوطن وانهاء الانقسام والشروع في اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية بما فيها مدينة القدس المحتلة وتحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.
وثمن وفد الجبهة موقف الجمهورية العربية السورية وتقديمها التسهيلات للاجئين الفلسطينيين وأهمها حق التملك وتقديم الخدمات والمساعدات اللازمة لعودة الأهالي الى مخيم اليرموك لما يحمله من رمزية وطنية .
كما اكد الطرفان على ضرورة أن تأخذ وكالة غوث وتشغيل اللاجئين(الاونروا)  دورها بالقيام باعادة تأهيل البنى التحتية للمدارس والعيادات الطبية في مخيم اليرموك  لتسهيل عودة اهلنا اليه، و على مواصلة اللقاءات والعمل والتنسيق على كافة الصعد بما يخدم قضيتنا الوطنية الفلسطينية.

نداء فلسطين