منظمة تحذر من اسلحة الطبيعة اوبئة وغازات سامة ونيازك تتسبب بانقراض الجنس البشرى

 

دعت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان  الامم المتحدة وكافة دول العالم خاصة الدول الصناعية  بضرورة توقيع اتفاقية سلام عالمية مع الطبيعية لوقف التغيرات المناخية ولمنع انقراض الجنس البشرى

واكد المتحدث الرسمى للمنظمة والباحث زيدان القنائى ان  العالم ينبغى ان يتجه لتوقيع اتفاقية سلام  عالمية مع الطبيعة التى اعلنت الحرب على الجنس البشرى بسبب اعتداءات البشرية على الطبيعة والتى تسببت بتلوث الهواء وبانقراض حيوانات نادرة او اختفاء غابات

واشار نادى عاطف  شاكررئيس المنظمة ان الطبيعة تمتلك اسلحة فتاكة قادرة على فناء الجنس البشرى واعلنت الحرب على  الانسان بسبب تعدياته ومن تلك الاسلحة وباء الكورونا الذى انتشر باكثر الدول التى تسببت بتلوث الهواء اضافة الى اوبئة بيولوجية  جديدة  بجانب غازات سامة حبيسة تحت الارض وكذا اسلحة اخرى للطبيعة كالنيازك او الصواعق والزلازل والبراكين

وطالبت المنظمة كافة دول العالم بتوقيع اتفاقية عالمية لحماية الطبيعة وحماية الغابات والحيوانات  والطيور  ووقف تعديات الدول الصناعية على  الطبيعة ..محذرة من تجاهل حروب الطبيعة لان الطبيعة  قادرة على حماية نفسها باسلحة فتاكة قد تتسبب بانقراض الجنس البشرى

كما طالبت الامم المتحدة بتاسيس قوات اممية وجيش عالمى تكون مهمته حماية الطبيعة والغابات والبيئة بمختلف دول العالم وفق قانون دولى  لحماية الطبيعة

 
 
 

نداء فلسطين