الصحة بغزة : غالبية الإصابات المسجلة هي بمتحور "أوميكرون"

 

قالت وزارة الصحة في غزة، إن المنحنى الوبائي يشهد تصاعدا متسارعا وزيادة مضطردة في عدد الإصابات اليومية التي تتراوح بين 45 إلى 50 % من إجمالي الفحوصات.

وأضافت الوزارة في إيجاز صحفي حول تطورات الحالة الوبائية في قطاع غزة اليوم الأربعاء، أن خلية الأزمة تتابع عن كثب تطورات الحالة الوبائية وتتخذ التدابير والاستعدادات اللازمة لمواجهة الموجة الرابعة.

وذكرت أنه تبين من خلال الفحوصات أن غالبية الإصابات المسجلة هي بمتحور أميكرون الأكثر انتشاراً.

وتوقعت أن تصل الموجة الرابعة ذروتها خلال الأسابيع القليلة القادمة، مشيرةً إلى أنه سيتم تسجيل زيادة غير مسبوقة في عدد الإصابات.

وحذرت الوزارة، من خطورة هذه الموجة على كبار السن والحوامل وذوي الأمراض المزمنة التي قد تتسبب مزيدا من الوفيات خلال الأيام القادمة.

وبينت أن الشخص المصاب بمتحور "أوميكرون" يصبح بعد 5 أيام متماثل للشفاء بعد تحديث برتوكول العزل وفقا للبرتوكولات العالمية.

ولفتت إلى أنها وسّعت دائرة سحب العينات والفحص السريع لحالات الاشتباه في 81 مرفق صحي حكومي وأهلي وأونروا، وتم توزيع مواد الفحص اللازمة عليها وذلك للتخفيف عن المواطنين.

وأفادت الوزارة بأنها مددت العمل فترة مسائية في 12 مركزا صحيا حكوميا في قطاع غزة لسحب العينات والفحص السريع والتطعيم، بينما خصصت مراكز الفرز التنفسي في المستشفيات للحالات الخطيرة التي تحتاج إلى دخول للأقسام والعنايات المركزة فقط .

وأكدت على ضرورة إسراع كافة المواطنين لتلقي الجرعات المستحقة من التطعيم لحماية أنفسهم، حيث أن غالبية الحالات الخطيرة وحالات الوفاة هي لأشخاص غير مطعمين.

وشددت الوزارة، على أهمية إسراع كافة المؤسسات في تطعيم العاملين بالجرعات المستحقة والالتزام التام إجراءات الوقاية للعاملين والمترددين.

ودعت كافة المواطنين لحماية أنفسهم من مخاطر الإصابة بالتطعيم والالتزام بإجراءات السلامة والوقاية، كما دعت أولياء الأمور لدفع أبنائهم فوق سن 12 عاما للتطعيم ضد فيروس كورونا لحماية أنفسهم ومجتمعهم.

نداء فلسطين