فوز "قائمة القدس" بانتخابات نقابة المهندسين في قطاع غزة

 

فاز المهندس محمد عرفة عن "قائمة القدس" بمنصب نقيب المهندسين في قطاع غزة بعد إعلان النتائج منتصف الليلة في مؤتمر صحفي.

وأعلن إبراهيم رضوان رئيس لجنة الانتخابات المركزية في غزة، أن إجمالي عدد الأعضاء الذين أدلوا بأصواتهم (2464) من أصل (4024) بما نسبته (61.23%)، وبلغت نسبة الأصوات الصحيحة (99.15%).

وأضاف رضوان بأن المهندس محمد حسني عرفة من "قائمة القدس" حصل على (2096) صوتًا، فيما حصل منافسيه عصام حلمي حماد على (170) صوتًا، وهاني فايز أبو عكر (157) صوتًا.

وأشار إلى أن هذه النتائج تعتبر أولية، وسيتم نشرها للاعتراض عليها ابتداء من الساعة 9 من صباح الأحد، ويغلق الاعتراض في الساعة السادسة مساءً.

وأهدى نقيب المهندسين المنتخب محمد عرفة في كلمة له بعد إعلان النتائج، الفوز للمهندسين الشهداء، وقادة العمل الوطني، والراحل ياسر عرفات، والشهيد القائد المهندس جمال الزبدة.

وقال عرفة: "إن النقابة ستكون للجميع، وسنبقى على العهد أوفياء ملتزمين ببرنامجنا الانتخابي، وسنعمل على خدمة المهندسين وتطوير مهنة الهندسة".

وأكد أن النقابة في الدورة العشرين ستكرس العمل الديمقراطي، وستواصل إجراء الانتخابات في مواعيدها المحددة.

وقدم شكره للجنة الانتخابات المركزية على هذا الجهد، كما شكر مؤسسات حقوق الانسان والمجتمع المدني على مراقبتهم للانتخابات.

ودعا عرفة المهندسين لتكون النقابة منبرًا للوحدة، حاثًا جميع الكتل والمستقلين للشراكة لخدمة المهندسين.

من جهته، قدّم نقيب المهندسين السابق ناجي سرحان جزيل الشكر للمهندسين والمهندسات لمشاركتهم "بهذا العرس الديمقراطي والإدلاء بأصواتهم بانتخابات النقابة، سواء كان ذلك على صعيد القوائم أو المستقلين".

وأهدى سرحان هذا الفوز لأبناء شعبنا المتعطش للتجربة الديمقراطية؛ "فها نحن بالنقابة تحقق الحلم وأنجزنا انتخابات ديمقراطية نزيهة، وإن شاء الله نشهد انتخابات ديمقراطية تعقد في عموم فلسطين".

وأضاف "شعبنا يستحق أن يكون له مؤسسات دستورية ديمقراطية تتحقق بانتخابات، ويشارك في اختيار ممثليه سواء بالمجلس التشريعي أو الوطني أو الرئاسة، نامل أن تقدم نقابة المهندسين هذه التجربة للسياسيين في وطننا الحبيب حتى يحتذو بها".

وانطلقت العملية الانتخابية في فروع النقابة الخمس المنتشرة بمحافظات قطاع غزة منذ الساعة 9 صباحًا، فيما أغلقت صناديق الاقتراع عند الساعة 5 مساء.

وشهدت الانتخابات مشاركة قائمتين، هما قائمة "القدس" التي تمثّل حركة "حماس" وتضمّ أعضاء من الفصائل والقوى الوطنية، والقائمة "الموحّدة" وتضمّ قوى وطنية أخرى، بالإضافة لوجود مترشحين مستقلين ومن "التيار الإصلاحي لحركة فتح"، وسط مقاطعة رسميّة من حركة "فتح".

 

نداء فلسطين