اسرائيل تعلن عن افتتاح غرفة طوارئ لمتابعة الحرب في اوكرانيا

 

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية عن تشكيل غرفة طوارئ عقب الحرب على أوكرانيا وإعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فجر اليوم الخميس، بدء عملية عسكرية ضد أوكرانيا.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن وزارة الخارجية تعقد جلسة تقييمية صباح اليوم الخميس، لبحث تطورات الأوضاع فيما يتعلق بالغزو الروسي لأوكرانيا، علما أنه لا يزال حوالي 8000 إسرائيلي في أوكرانيا، كما أن تعداد الجالية اليهود هناك يبلغ قرابة 200 ألف نسمة.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" عن السفير الإسرائيلي في أوكرانيا، قوله إن "السفارة بالتعاون مع وزارة الخارجية تتحضر من أجل نقل إسرائيليين ويهود من أوكرانيا إلى بولندا".


ووفقا للموقع، فإنه في اليوم الأخير، طلب المئات من الإسرائيليين من المندوب الإسرائيلي في مدينة ليفوف مغادرة العاصمة كييف.

وقال السفير الإسرائيلي في أوكرانيا، ميخائيل برودسكي "نحن نستعد لاستيعاب الإسرائيليين واليهود في لفوف ونقلهم إلى بولندا، حيث نتوقع في الساعات المقبلة موجة كبيرة من الناس لمغادرة أوكرانيا".

ودعا برودسكي الإسرائيليين مرة أخرى إلى مغادرة أوكرانيا على الفور.

ويأتي ذلك، فيما أعلنت الحكومة الإسرائيلية، أمس الأربعاء، عن دعمها "لسلامة أراضي وسيادة أوكرانيا"، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية، لكنها امتنعت عن التنديد بالخطوات الروسية في الأزمة الأوكرانية، وبضمنها اعتراف الرئيس الروسي، باستقلال المنطقتين الأوكرانيتين الانفصاليتين.

وكرر رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، هذا الأسبوع، دعوته للمواطنين الإسرائيليين المتواجدين في أوكرانيا إلى "العودة على الفور"، مشددا على أن قدرة الحكومة الإسرائيلية "على ضمان سلامتهم في حالات الطوارئ، ستكون محدودة".

وبلغت التقديرات القصوى لوزارة الخارجية الإسرائيلية حول عدد الإسرائيليين في أوكرانيا، 14 ألف شخص، وسط تقديرات بأنه لا يزال يتواجد في أوكرانيا حوالي عشرة آلاف مواطن إسرائيل.

وفتحت إسرائيل ممثلية دبلوماسية بديلة في مدينة ليفوف في غرب أوكرانيا وبالقرب من الحدود مع بولندا، تحسبا من نشوء حاجة إلى إخلاء سفارتها في كييف بسبب القتال.

وأعدت وزارة الخارجية الإسرائيلية خطة لإجلاء مواطنين إسرائيليين عن طريق البر إلى بولندا ورومانيا ومولدوفا وهنغاريا وسلوفاكيا، وأجرت اتصالات مع هذه الدول.

هذا، واستغلت الحكومة الإسرائيلية تصاعد الأزمة الأوكرانية ووضعت "خطة طوارئ" من أجل استقدام يهود أوكرانيا، حيث يبلغ تعداد الجالية اليهود هناك قرابة 200 ألف نسمة.

ولفتت صحيفة "يسرائيل هيوم"، في وقت سابق، اليوم، أن مختلف الوزارات الحكومية والجيش الإسرائيلي والوكالة اليهودية والهيئات الحكومية الأخرى تستعد لاستيعاب "موجة هجرة من أوكرانيا"، ووضعت "خطة طوارئ" مفصلة في حال نشوب حرب هناك.

نداء فلسطين