حقيقة استعانة اوكرانيا بالسجناء لصد هجوم روسيا

 

كشفت المدعية العامة في أوكرانيا إيرينا فينيديكتوفا، الإثنين، عن إجراءات خاصة بإطلاق سراح بعض السجناء، للمشاركة في قتال القوات الروسية التي تغزو البلاد.


وجاء إعلان فينيديكتوفا بعدما كشف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عن قرار السماح بإطلاق سراح هذه الفئة من السجناء، للمشاركة في أعمال الدفاع عن البلاد.

وقالت المسؤولة الأوكرانية، في فيديو بثته عبر صفحتها الشخصية على "فيسبوك"، إن إطلاق سراح بعض السجناء "ليس عملا جماهيريا" لكنه "خطوة متوازنة وهادفة للغاية"، معتبرة الدفاع عن الوطن "حقا لهم أيضا".

وأشارت فينيديكتوفا إلى أن "من المفرج عنهم من يتمتع بخبرة قتالية كبيرة في الدفاع عن منطقتي دونيتسك ولوغانسك إبان النزاع المسلح" الذي بدأ قبل سنوات، لافتة إلى أن "جميعهم معارضون لروسيا، وأحدهم مؤلف أغنية شهيرة ضد المعتدين".

وأكدت أنه "تم تقييم جميع المخاطر بشكل فردي لكل منهم، وتحديد آليات السيطرة عليها".

وقالت المدعية العامة: "يوجد في أوكرانيا ما يكفي من الجنود، وحوالي 100 ألف مواطن تم حشدهم خلال يومين نصفهم من الاحتياطيين، ومع ذلك فإن الدفاع عن الوطن ليس واجبا فحسب بل حق أيضا. وعندما يتعلق الأمر بالحفاظ على الدولة ومستقبلها فإننا نعتقد أن أولئك يريدون الدفاع عن وطنهم ويستحقون هذه الفرصة".

وأضافت: "مكتب المدعي العام مقتنع بأن المهمة الرئيسية لنظام السجون ليست العقوبة بل الإصلاح. بالإضافة إلى ذلك يحتاج الجيش الأوكراني إلى دعم مادي، ولا يمكننا أن نقف جانبا عندما تكون الدولة في خطر".

وفسرت ذلك بقولها: "يقرر المدعون العامون على جميع المستويات وفي أنحاء البلاد رفع الاعتقالات ونقل المعدات والأسلحة وكذلك الوقود المضبوط أثناء التحقيق في الإجراءات الجنائية (الأحراز)، لصالح احتياجات القوات المسلحة الأوكرانية والحرس الوطني"، مشيرة إلى أنه "تم بالفعل نقل أكثر من 10 آلاف طن من الوقود والعربات المدرعة والأسلحة".

وكان الرئيس الأوكراني قد أعلن يوم الأحد، أن أوكرانيا ستنشئ فيلقا "دوليا" أجنبيا للمتطوعين من الخارج.

وأوضح زيلينسكي في بيان: "سيكون هذا الدليل الرئيسي على دعمكم لبلدنا"، وفقما نقلت وكالة "رويترز".

 

نداء فلسطين