اشتيه من القدس ...يؤسفني غياب المحافظ !

 

ترأس رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ، اليوم الإثنين، اجتماع الحكومة بجلستها الأسبوعية في مقر محافظة القدس .

وقال اشتية في مستهل جلسة مجلس الوزراء: "نعقد جلستنا اليوم عند حافة جدار الفصل العنصري، الذي أقامه الاحتلال ليحول بيننا وبين وصولنا الى مدينتنا المقدسة قبلة المسلمين الأولى، ويؤسفني غياب المحافظ الذي يخضع للإقامة الجبرية".


وأضاف: "هذه المدينة العزيزة على قلوبنا نحن هنا على مشارف العاصمة الابدية درة التاج ونقطة التقاء الأرض بالسماء، زهرة المدائن ومهوى أفئدة المؤمنين مسلمين ومسيحيين، الذين يأتوا إليها ليقيموا صلواتهم في المسجد الأقصى الذي بارك الله فيه وحوله، وليسيروا في درب الآلام ليقيموا صلواتهم في كنيسة القيامة".

وتابع: "نجتمع اليوم في الذكرى الثالثة والثلاثين لإعلان وثيقة الاستقلال لنجدد تمسكنا بحقنا في مدينتنا عاصمة دولتنا المستقلة وعنوان وحدتنا ومصدر قوتنا ومبعث صمودنا في الدفاع عن حقنا في أرضنا".

وأكمل اشتية: "نحن هنا اليوم لنجدد العهد لكم بتوفير ما نستطيع من متطلبات الدعم والاسناد لنضالكم ولنؤكد رفضنا التنازل عن اي شبر من ارضنا ومدينتنا العربية وفق قرارات الشرعية الدولية".

وبين اشتية أن "مجلس الوزراء يناقش خطط التنمية والتطوير للمدينة حيث اعتبر مجلس الوزراء ان القدس لها وضع خاص في استراتيجية التنمية الوطنية الفلسطينية، وهذه الخصوصية تجمع مختلف قطاعات التطوير والبنية التحتية التي تحتاجها المدينة".

 

نداء فلسطين