قوات الاحتلال تفجر منزلي أسيرين في جنين

 

فجّر جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، منزلي الأسيرين الشيخ محمد جرادات وغيث جرادات في بلدة السيلة الحارثية غرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محيلة، إن قوات الاحتلال ترافقها نحو 150 آلية بينها جرافات ثقيلة، اقتحمت بلدة السيلة الحارثية، قبيل منتصف الليلة الماضية، وداهمت منازل الأسرى محمد يوسف جرادات، والشقيقين غيث وعمر أحمد ياسين جردات، حيث اندلعت مواجهات أصيب خلالها عشرات المواطنين بالرصاص والاختناق بالغاز المسيل للدموع

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال حولت السيلة الحارثية إلى ثكنة عسكرية، وأغلقت مداخل البلدة كافة ومنعت المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها، وانتشرت في كافة أزقة البلدة، ومنعت دخول سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر، وكذلك الطواقم الإعلامية، فيما تحلق طائرة استطلاع في سمائها.

واقتحمت وحدات هندسة الاحتلال منازل الأسرى الثلاثة، في ظل إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت صوب الشبان، ما أدى لإصابة 8 شبان على الأقل أحدهم بالرصاص الحي باليد، وآخر تم دعسه من دورية للاحتلال، وآخرون بشظايا القنابل الصوتية.

وتتهم قوات الاحتلال الأسرى الثلاثة بتنفيذ عملية إطلاق نار قرب مستوطنة "حومش" المخلاة قرب نابلس منتصف ديسمبر/كانون أول الماضي، أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين.

نداء فلسطين