«الديمقراطية»: رش الاحتلال أراضي المزارعين بالمبيدات وتجريفها جريمة إسرائيلية غير مبررة

 

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن قيام طائرات الاحتلال الإسرائيلية برش الأراضي والحقول الزراعية بمبيدات حشرية سامة شرق دير البلح وسط قطاع غزة، جريمة إسرائيلية غير مبررة تعبر عن عدوانية الاحتلال على الإنسان والأرض الفلسطينية، وانتهاكه للقانون الدولي الإنساني والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

وقالت الجبهة في بيان صدر عنها، اليوم الأحد، إن «حكومة الاحتلال تستغل الأزمة الروسية الأوكرانية وازدواجية المعايير الدولية لتتصرف كدولة مارقة فوق القانون الدولي والإنساني، وتواصل عدوانها وجرائم القتل والاعتقال والمطاردة والحصار وتدمير الأرض والاقتصاد الوطني وتكبيد المزارعين والصيادين خسائر كبيرة».

وطالبت الجبهة منظمة الأغذية والزراعة «الفاو» بإدانة تلك الجريمة النكراء، لأن تكرارها بات يهدد الأمن الغذائي في قطاع غزة الذي يعاني أكثر من 80% من سكانه من انعدام أمنهم الغذائي، في حين تشح المواد الأساسية والمحاصيل الزراعية لصعوبة توريدها جراء الأزمة الروسية الأوكرانية.

وطالبت الجبهة منظمة «الفاو» ومنظمة الصحة العالمية والجمعية العامة للأمم المتحدة بالوقوف أمام مسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية بالإطلاع عن الآثار الكارثية الناجمة عن رش الاحتلال للأراضي والحقول الزراعية بالمبيدات الكيميائية وتجريفها ومطاردة المزارعين والصيادين في حقولهم ومراكب صيدهم، وتوفير الحماية الدولية لهم.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدةً انحيازها وتضامنها مع المزارعين والصيادين المتضررين من عدوان الاحتلال وجرائمه المتواصلة، داعية وزارة الزراعة الفلسطينية للوقوف أمام مسؤولياتها في تعويض المزارعين والصيادين المتضررين وتقديم المساعدات العاجلة لهم. 

نداء فلسطين