مؤسسة أمريكية : ممارسات إسرائيل في الضفة ترقى إلى جريمة الفصل العنصري

 

خلص تقرير لمنظمة حقوق الإنسان الدولية، التابعة لكلية الحقوق في جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأميركية، إلى أن "أفعال إسرائيل في الضفة المحتلة تنتهك قرارات الامم المتحدة حول حظر الفصل العنصري، وترقى إلى جريمة الفصل العنصري، بموجب القانون الدولي".

واعتبرت المؤسسة الحقوقية في تقريرها الذي أعدته بالتعاون مع مؤسسة الضمير لدعم الأسير وحقوق الإنسان، أن "توصيف الأمم المتحدة للفصل العنصري، ينطبق على ممارسات اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني".

وحدد التقرير المقدم إلى اللجنة المستقلة للأمم المتحدة التي تحقق في الجرائم الإسرائيلية وجذور الصراع في فلسطين، القوانين والأنظمة التي تمارسها إسرائيل في الضفة المحتلة، والتي مارست من خلالها التمييز بشكل ممنهج ضد الفلسطينيين وقمعت حقوقهم المدنية والسياسية.

ووجد التقرير المكون من 22 صفحة، بعنوان: "الفصل العنصري في الضفة الغربية المحتلة: تحليل قانوني لأعمال إسرائيل"، أن ممارسات إسرائيل في الضفة الغربية المحتلة ترقى إلى مستوى إجرامي، وتعتبر من الأنشطة التي تنتهك حظر الفصل العنصري".

نداء فلسطين