لجنة التوجيه العليا : اقامة مليشيا يمينية اسرائيلية مسلحة بالنقب خطوة في غاية الخطورة

 

استنكرت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب في اراضي 1948 اقامة مليشيا يمينية مسلحة تحت اسم "وحدة بارئيل"، التي دشّنتها شرطة الاحتلال، اليوم الأحد، احياء لذكرى عنصر شرطة الاحتلال، بارئيل حداريا- شمولي، وذلك في مدينة بئر السبع.

وجاء في بيان لجنة التوجيه "ان اقامة هذه المليشيا اليمينية المسلحة بدعم ورعاية شرطة اسرائيل ورئيس بلدية بئر السبع روبيك دانيلوفيتش، ورئيس بلدية عومر بيني بداش، ورئيس مجلس محلي لهاڤيم خطوة في غاية الخطورة.

وقالت اللجنة: هذه المليشيا بتوجهاتها اليمينية المعادية للعرب مع الصلاحيات القانونية التي ستمنح لها ستكون مقدمة للاعتداءات على الشباب العربي، وستكون السبب في الانفجار المقبل.

وافاد مراسلنا بأن هذه المليشيا أطلقت على نفسها اسم "سرية بارئيل" وتضم مئات المتطوعين ويقف من ورائها مركز حزب "عوتسماه يهوديت" في الجنوب ألموغ كوهين، وهي مدعومة من الشرطة الإسرائيلية وبلدية بئر السبع، بهدف مزعوم "لإنقاذ النقب من مشكلة انعدام الأمن الشخصي".

الى ذلك، اكدت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب ضرورة القيام بحراك سياسي وقانوني لإلغاء هذه المليشيا لتداعيات تسييس جهاز الشرطة وخاصة في منطقة تعيش حالة من الاحتقان والتوتر على خلفية الممارسات العنصرية مثل النقب.

وعلى صعيد متصل، دعت لجنة التوجيه، رؤساء السلطات المحلية للعمل من خلال رؤساء السلطات المحلية اليهودية لإجهاض هذا المخطط الخطير، كما دعت اعضاء الكنيست للعمل على مستوى الحكومة لإفشال اقامة هذه المليشيا المتطرفة التي ستؤدي حتما الى تفجير الوضع في النقب.

وحذّرت لجنة التوجيه من ان اي اعتداء على مواطن عربي من طرف هذه المليشيا سيواجه برد فعل جماهيري ودعوة لمقاطعة البلد التي تدعم هدا التوجه العنصري والعدائي.

نداء فلسطين