إصابة شرطيين إسرائيليين بعملية طعن في القدس وانباء عن استشهاد المنفذ...تفاصيل

 

أفادت قناة كان الاسرائيلية، مساء اليوم، باستشهاد شاب فلسطيني جراء اطلاق النار عليه من قبل الشرطة الاسرائيلية ، في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، بدعوى تنفيذه عملية طعن أصاب خلالها إسرائيليين اثنين.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي البلدة القديمة في مدينة القدس، وأعلنت عن إصابة اثنين من عناصرها في عملية طعن.

وأوضحت مصادر إسرائيلية، أن "عملية الطعن لعناصر شرطة حرس الحدود بالقدس وقعت قرب مقر جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، التي تستولي على منازل الفلسطينيين"


فيما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الجريحين في عملية الطعن بالقدس من عناصر حرس الحدود بالشرطة الإسرائيلية أحدهما أصيب في ساقه ورأسه والآخر أصيب في رأسه وهما في حالة وعي.

وذكرت الطواقم الطبية التابعة لـ"نجمة داوود الحمراء"، أنها تقلت بلاغا عن إصابة شابين في حادث طعن في البلدة القديمة بالقدس.

وأضافت أن طواقمها "قدمت الرعاية الطبية ونقلت إلى مستشفى ‘هداسا هار هتسوفيم‘ شابة تبلغ من العمر 20 عامًا في حالة "متوسطة"، وشابا يبلغ من العمر حوالي 20 عامًا في حالة طفيفة".

وتابعت الطواقم الطبية الإسرائيلية: "تم تحييد المهاجم من قبل قوات الأمن".

وذكر مركز معلومات وادي حلوة - القدس، أن "قوات الاحتلال أطلقت النار باتجاه شاب في شارع الواد في القدس القديمة".

 

نداء فلسطين