الاحتلال يشكر بريطانيا على قرار تصنيف حماس "منظمة إرهابية"

 

شكرت دولة الاحتلال بريطانيا، عقب تصريحات وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل بأن أنصار حمـاس قد يواجهون عقوبة سجن تصل إلى 10 سنوات، مشيرة إلى أنها تعتزم إدراج "حماس" ضمن قائمة الإرهاب بموجب خطط ستعلن عنها اليوم الجمعة.

 

وقال وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد: "إن قرار بريطانيا المتوقع بإعلان حمـاس جميع أذرعها منظمة إرهابية هو إنجاز آخر لوزارة الخارجية، وهو نتيجة جهود رئيس الوزراء بينيت ووزير الجيش غانتس، وجاء بعد حوار وعمل سياسي وكجزء من تعزيز العلاقات مع بريطانيا".

 

وتابع: "أشكر وزيرتي الداخلية والخارجية البريطانيتين وكل الحكومة لقرارهم اعتبار حمـاس بجميع أذرعها منظمة إرهابية، هذا قرار مهم ويمنح أجهزة الأمن البريطانية أدوات إضافية لمنع استمرار تعاظم حمـاس".

 

فيما قال رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت: "ببساطة، حمـاس منظمة إرهابية، والذراع السياسي يمهّد العمل للذراع العسكري، هم نفس "الإرهابيين" - فقط تبادل أدوار .. شكر وتقدير كبير لصديقي بوريس جونسون على القيادة في موضوع نية إدراج حمـاس على قائمة المنظمات الإرهابية في بريطانيا".

 

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية إن الحكومة ستحظر المنظمة بموجب قانون الإرهاب. وهذا يعني أن أي شخص يعبر عن دعمه لحركة حماس أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات لها يكون مخالفًا للقانون.

نداء فلسطين