رضوان : ليس لدينا علم بما صرح به وزير المخابرات المصري حول إتمام صفقة تبادل الأسرى

 

علق القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان،على ما ورد على لسان وزير المخابرات المصرية عباس كامل بشأن صفقة التبادل بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال.

وقال حمدان في تصريح لإذاعة القدس: "ليس لدينا علم بما صرح به وزير المخابرات المصري حول إتمام صفقة تبادل الأسرى، وإذا ثبتت هذه المعلومات فإن الجانب العسكري من سيعلن عنها".

وشدد على أنه في الوقت الذي يكون فيه الاحتلال جاهز لدفع الثمن كاملاً يمكن الحديث عن صفقة لتبادل الأسرى، مبينًا أن الاحتلال يحاول أن يراوغ ويتهرب من استحقاق أي صفقة تبادل مشرفة تحظى بقبول المقاومة.

 وأكد رضوان أن قضية الأسرى تقف على سلم أولويات المقاومة، مشددًا على أنها معنية بتبييض كل السجون.

وأضاف "نتابع عن كثب تطورات الأحداث في السجون، وما يتعرض له الأسرى الستة المضربين عن الطعام".

وذكر رضوان أن أوضاع الأسرى الستة الصحية تستدعي تدخل عاجل من كل منظمات حقوق الإنسان لوقف الجرائم بحق أسرانا الأبطال.

وشدد على أن المطلوب من السلطة الفلسطينية إزاء هذه الجرائم أن تحرك هذا السكون وأن تتحرك لأجل فضح جرائم الاحتلال وملاحقة قادته في كافة المحافل الدولية.

وأكمل رضوان حديثه "الاحتلال يتحمل تداعيات أي جريمة تلحق بأسرانا الأبطال وأي مساس بحياة أي أسير هو قلب للطاولة".

وختم "المقاومة قالت وإذا قالت فعلت وإذا وعدت أوفت ونحن نعاهد أسرانا, ونجدد الوعد لهم بأن حريتهم أمانة في أعناقنا".

وكان موقع "أكسيوس" (Axios) نقل عن رئيس المخابرات المصرية عباس كامل قوله إن مصر تحاول التوصل إلى اتفاق طويل الأمد لوقف إطلاق النار بقطاع غزة بين "إسرائيل" وفصائل المقاومة الفلسطينية، وإبرام صفقة تبادل للأسرى.

وأكد كامل -بحسب الموقع- أن مصر تتحدث كل يوم إلى الإسرائيليين والفلسطينيين بشأن عدة قضايا، بما في ذلك اتفاق وقف إطلاق نار محتمل طويل الأمد في غزة، والسماح بالإغاثة الإنسانية وإعادة الإعمار، وصفقة تبادل الأسرى بين "إسرائيل" وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي تعمل مصر من أجلها "ليل نهار"، كما نقل الموقع.

نداء فلسطين